المرأة

الأولوية فى اعطاء (لقاح كورونا) لذوى الاحتياجات الخاصة نظرا لظروفهم الصحية

الأولوية فى اعطاء (لقاح كورونا) لذوى الاحتياجات الخاصة نظرا لظروفهم الصحية
الأولوية فى اعطاء (لقاح كورونا) لذوى الاحتياجات الخاصة نظرا لظروفهم الصحية
كتبت:شريهان الليثي

 يواجه الفئات الذين هم من ذوي الاحتياجات  الخاصة مشكلتين أساسيتين في ظل انتشار الوباء، ففي مثل هذه الحالة، يعاني هؤلاء بالدرجة الاولى مشكلات صحية أخرى يمكن ان تشكل خطراً عليهم كمشاكل القلب والرئتين وغيرها. فلا تقتصر المشكلة لديهم على التأخر العقلي أو على عاهة جسدية معينة، كما قد يبدو ظاهراً.

فلا بد من أخذ ذلك بعين الاعتبار لأنهم يكونون في هذه الحالة اكثر عرضة للإصابة بالتهابات ومنها الالتهابات الفيروسية كفيروس كورونا مثلاً في الوقت الذي تشكل هذه الالتهابات تهديداً أكبر لهم بسبب المشاكل الصحية الأخرى المزمنة التي يعانونها.

أما المشكلة الثانية التي يواجهها ذوي الحاجات الخاصة في ظل انتشار الوباء فهي أن بعض المشاكل التي يعانونها لا يمكن أن تعالج عن بعد مما يستدعي وجودهم ضمن مجموعات أو على الأقل يستدعي ذلك مخالطتهم لأشخاص آخرين فلا يمكن أن يلتزموا بالحجر عندها وأن يتقيدوا بشكل تام بإجراءات الوقاية المطلوبة مما يعرّضهم لخطر التقاط العدوى في أي وقت كان.

فالمراكز التي تعنى بهؤلاء الأطفال ملزمة بمتابعة أنواع معينة من الجلسات العلاجية معهم لانه لا يمكن وقفها لما يشكل هذا من تهديد بتدهور حالاتهم أحياناً.

هذا ما يزيد من معدلات الخطر بالنسبة إلى هؤلاء الأطفال ونشدد على ان هاتين المشكلتين تجعلان هؤلاء الأشخاص في مواجهة خطر أكبر لا يمكن التهاون في مثل هذه الحالة .

 

 يستدعي ذلك تسريع عملية تلقيح هؤلاء الأشخاص:

ثمة حاجة إلى التسريع في عملية تلقيحهم مقارنة بغيرهم من الأشخاص  فإذا كان تلقيحهم لا يعتبر طارئاً، إلا أنهم يجب ان يكونوا من الفئات التي توضع ضمن الأولويات في حملات التلقيح ويجب عدم التأخير في ذلك لكونهم اكثر عرضة للخطر سواء من ناحية حالتهم الصحية .

وأيضاً لجهة مخالطتهم للآخرين في جلساتهم العلاجية وفي المتابعة لحالاتهم والتي تعتبر ضرورية لا تحتمل التأجيل أحياناً.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: