عاجلفن

شريهات الدسوقي تكتب اتيكيت تعامل الزوجه الأولي مع ( ضرتها) الزوجة الثانية

اتيكيت تعامل الزوجه الأولي مع ( ضرتها) الزوجة الثانية
كتبت د:شريهان الدسوقي

أصبح التريند هذة الفترة موضوع الزوجة الثانية ومدى تأثير هذه الزيجه علي الزوجه الأولي .

لو هنتكلم بشكل علمي وديني اولا لا احد يستطيع أن يتفوه ويقول إن الزواج حرام سواء كان الثاني أو تالت حتي ولكن معظم سلوكيات الاتيكيت مقتبسة من الأديان السماوية التلاته ومن أحاديث الرسول ( صلي الله علية وسلم) .

فلو نظرنا للقاعدة الربانيه قال سبحانه وتعالي («وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ» (سورة النساء: آية 3).

 

إذن وضع الله سبحانه وتعالي شرط والا هو ( العدل) وايضا قال ولن تعدلوا لأن الإنسان لا يستطيع أن يسيطر علي قلبه ومشاعره
ولكن إذا وجدت الزوجه نفسها في الأمر الواقع ماذا تفعل ؟

أولا : أنماط الشخصية لجميع البشر مختلفه هناك من تقبل والاكثر لن يقبلوا بهذا الوضع .

التي تقبل بسبب انعدام الدخل المادى أو مستقبل أبنائها أو الخوف من نظرة المجتمع المطلقة .

ثانيا : إذا وافقت لجميع الأسباب السابقه عليها أن تفرغ شحنة القهر والحزن وان تبكي لتتخلص من جميع المشاعر السلبية ثم تبدأ تفوق لنفسها ولحياتها و لأبنائها وهي بكامل صحتها وعافيتها.

ثالثا : اذا اضطرت للإحتكاك بالزوجه الثانية  عليها أن تخفي غيرتها تماما فالإتيكيت ينصحنا بالثبات الانفعالي ولا نعطي فرصه للند أن ينتصر علينا .

وايضا حاولي أن لا تتحدثي كثيرا أمامها أو تحكي اي شئ لأن دائما الإنسان الذي يتحدث كثيرا بيغلط كثيرا ،فلا تعطي لها فرصه أن تكيد لكي .

ولو الظروف جعلتك تعيشي معها بنفس البنايه كما يحدث في الأرياف أو الصعيد عليكي بشرطين:

١_, أن تعيشي معها بما يرضي الله وتكونوا اخوات .

٢_او عدم الاحتكاك بها إطلاقا حتي لا تفقدى اعصابك .

واحذرى أن تطلبي من زوجك أن يطلقها فهذا إثم ولا تأخذى بوزره أو وزرها اتركيه للأيام فهي كفيله أن تعطيكي حقك كاملا .

وعليكى بعدم الانتقام السلبي المباشر هناك انتقام إيجابي كما وجد في إطار الاتيكيت وهو أن تفوقي لنفسك وتصلحي من عيوبك وتنتهزى فرصه وجود زوجك مع الثانيه وتتعلمي شئ مفيد لكي اونلاين او تنمي هوايه لديكي وتغيرى من استايلك وروحك فتكوني اجمل وأرقي وواثقه من نفسك فتجعليهم هم من يغيروا منك ومن شخصيتك الجديدة وانصحك أن تحاولي تبحثي عن دخل مادى لكي حتي أن أخذتي قرار الانفصال لا تندمي وتكونى عبء علي احد.

وارجو من أصحاب المبادرات التي ظهرت في الفترة الأخيرة التي تنادى بالتعدد واصحابها اللواتي لا يرغبون غير في الشهرة والشو انكم تخربون البيوت في الباطن والخفاء وان ليس هناك زوجه علي وجه الارض من جميع الجنسيات تقبل أن زوجها يتزوج عليها غير أنها لا تطيق العيش معه وما صدقت بالعامية أنها ارتاحت منه وهذا كلامي ومسئولة عنه كاملا .

ومن تصريحاتي أيضا الواثقه منها أن عدد الرجال أكثر من عدد السيدات علي مستوى العالم .

فمبرر أن الزوج عليه أن يتزوج بأكثر من إمرأة هذا هراء وليس له أساس علمي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: