اقتصادعاجل

عبدالواحد: زيادة المعامل بالموانيء المصرية تخفض التكلفة وتنعكس إيجابا علي الأسعار

عبدالواحد: زيادة المعامل بالموانيء المصرية تخفض التكلفة وتنعكس إيجابا علي الأسعار
كتب:وليد السيد

شعبة الجمارك: تشيد بالتيسيرات الخاصة بالإفراج الجمركي.

أشاد أحمد عبدالواحد رئيس شعبة مستخلصي الجمارك بالغرفة التجارية، بالتيسيرات التي أقرتها هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات مؤحرا الخاصة بالمستوردين والمصدرين والمتعاملين مع الجمارك، وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي والمتمثلة انشاء معامل جديدة بالموانيء المصرية، مما يخفض تكلفة الاستيراد وبالتالي ينعكس على زيادة التصدير، ويتيح فرص تنافسية أمام المنتجات المصرية.

وقال عبدالواحد إن زيادة عدد المعامل المركزية بالموانيء المصرية تساهم في سرعة وزيادة عمليات الإفراج الجمركي وسهولة خروج السلع، وكذلك سرعة تحليل العينات خلال 48 ساعة خاصة في ظل ارتفاع سعر الأرضيات والغرامات التي كان يعاني منها المستوردين، خاصة أن هذه الغرمات يستفيد منها التوكيلات الملاحية بالخارج، مما يعد إهدار للعملة الصعبة لصالح هذه التوكيلات، فضلا عن أن سرعة الإفراج تعطي انطباعا بسهولة حركة الاستيراد والتصدير للأسواق المصرية، وتحسين ترتيب مصر عالميا للتجارة عبر الحدود.

وأشار رئيس الشعبة، إلي أن اللواء عاصم النجار رئيس الهيئة أصدر تعليمات للمصدرين إلى دول اتفاقية “الكوميسا” بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري، للوقوف على أبرز متطلبات وعوائق التصدير إلى تلك الدول.

وأوضح عبدالواحد ، أنه سوف توجد انفراجة كبيرة فى عملية الإسراع فى تفريغ الموانيء من الحاويات فور وصولها، لأن تكدس الحاويات بالموانيء كان يكبد المتعاملين مع الجمارك أموال كثيرة كانت تضاف علي المنتج النهائي، وكذلك تؤثر سلبا علي عمليات التصدير.

وأعدت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات برئاسة اللواء عاصم النجار، بعض التيسيرات للمصدرين والمستوردين، أبرزها تسهيل إجراءات التسجيل في نظام سابر السعودي، وخفض رسوم التسجيل من 5000 إلى 2000 جنيه.

و”سابر” هي منصة إلكترونية سعودية تساعد المورد والمصنع المحلي من تسجيل شهادات المطابقة المطلوبة إلكترونيًا للمنتجات الاستهلاكية، سواء المستوردة أو المصنعة محليًا لدخولها للسوق السعودي.

وأوضحت الهيئة أنه سوف يتم إنشاء معامل في أغلب الموانئ المصرية، أبرزها منظومة معامل بتكلفة 350 مليون جنيه في موانئ الإسكندرية، بالإضافة إلى إنشاء معملين في موانيء العين السخنة وشرق بورسعيد.

كما سيتم افتتاح معمل بميناء سفاجا الشهر القادم بالدمج مع مصلحة الكيمياء، فضلا عن ميناء نويبع الذي سوف يفتتح قريبًا، ما سيساهم في حدوث انفراجة كبيرة في الموانئ الفترة المقبلة.

وكشف النجار عن مجموعة توسعات جديدة تقوم بها الهيئة لتسهيل وتسريع الإجراءات على المصدرين، أبرزها استحداث مقر في أسيوط بعد الدمج مع مصلحة الكيمياء، ومقر آخر بالغرفة التجارية بمدينة بنها.

كما وافقت الهيئة على تشكيل لجنة من الهيئة لتسهيل إجراءات المستثمرين فى موانئ “السخنة” بالتنسيق مع موانئ دبي، بحيث تكون المعاملة بالمثل لتقليل زمن الإفراج إلى 3 أيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: